تاريخ اليوم : الإثنين 26/06/2017

من نحن

صحيفة الراية القطرية

صحيفة عربية يومية تصدر في قطر وتقدم أحدث المعلومات.
وفي تاريخ 10|5|1979 صدرت جريدة (الراية) التي كانت أسبوعية في البداية إلى أن تحولت إلى يومية سنة 1980.
وسبق ذلك بخمسة أشهر صدور جريدة  جلف تايمز   شقيقة  الراية الأولى عن مؤسسة الخليج للنشر والطباعة.
ومنذ ذلك التاريخ، لم تخيب  الراية  ظن قرائها من حيث الأسلوب الجديد والمضمون والإخراج الفني، ولم تتخل عن دورها ومسؤولياتها التي تجسد شعار  من قطر إلى العرب ومن العرب إلى العالم  وتكوين قناعة ووعي لدى الشارع القطري بقضايا البناء الوطني والتطور المجتمعي.


أول وآخر مجلس إدارة :


أول مجلس إدارة لشركة الخليج للنشر والطباعة اجتمع في 19 يناير 1978م الذي حدد اسم "مؤسسة الخليج للنشر والطباعة" واختار المقر المؤقت للمؤسسة وهو "بناية خليفة الربان بشارع الخليج". كما اختار اسم الصحيفة التي صدرت باللغة الانجليزية وهي Gulf Times التي صدر العدد الأول منها سنة 1978م وتم تشكيل لجنة التأسيس برئاسة يوسف جاسم درويش وعضوية كل من أحمد عبدالله المناعي، وناصر محمد العثمان. ومحمد سيف المعضادي، ويتكون مجلس الإدارة من كل من :


وأول مجلس إدارة تشكل من كل من :
1- 
عبدالله بن خليفة العطية (رئيس المجلس).
2- 
حسين إبراهيم الفردان.
3- 
عبدالله بن حمد العطية.
4- 
ناصر محمد العثمان.
5- 
عبدالرحمن سيف المعضادي
6- 
يوسف جاسم درويش.
7- 
جاسم محمد جيدة.
8- 
عمر بن حمد المانع.
9- 
الشيخ جبر بن علي بن جبر آل ثاني.

رئيس التحرير:  صـــــــــالح بن عفصــــــــــــان الكــــــــواري
مدير التحرير :  صـادق مـحمد الـبني حـسـين العـمـاري

المدير العام : محمد علام علي عبدالله

 

الانتقال للمبنى الجديد:


بعد مرحلة التأسيس للشركة التي انطلقت عام ١٩٧٨ في المقر القديم بمبناها الكائن بشارع الخليج والذي كان يضم صحيفتي( Gulf Times والراية) بدأ أعضاء مجلس الإدارة يفكرون في إيجاد مبنى حديث للشركة يضم هيئة التحرير للصحيفتين ، وإدارة الشركة .. وقد تحقق هذا الحلم عندما تم افتتاح المبنى الجديد سنة ١٩٩٣ م وقد أقيم حفل كبير بهذه المناسبة التي حضرها سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الاعلام والثقافة في تلك الفترة وبحضور سعادة الشيخ علي بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الإدارة- رحمه الله- والسادة أعضاء مجلس الإدارة ونخبة من المثقفين والاعلاميين والمهتمين بشؤون الصحافة والإعلام في دولة قطر.
ولا شك أن الانتقال للمبنى الجديد يعد قفزة كبيرة لـ (الشركة) إلى الأمام لكونه يضم إدارة التحرير وإدارة الشركة ما.. وهذا سهل من مهمة صحيفة (الراية) في رسالتها الصحفية ليس على المستوى المحلي فقط بل على مستوى الوطن العربي من خلال خدمتها للقضايا العربية وتمسكها بالثوابت القومية الأمر الذي أعطاها مكانة عالية وسمعة طيبة في جميع الأوساط في الوطن العربي الكبير (١٥)
وبمناسبة الاحتفال بالانتقال إلى المبنى الجديد للشركة صدر كتيب صغير بهذه المناسبة بعنوان (مؤسسة الخليج للنشر والطباعة) تضمن كلمة لسعادة الشيخ علي بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الإدارة- رحمه الله - قال فيها (١٦):
(
إن مؤسسة الخليج للنشر والطباعة علامة فارقة وصرح إعلامي عتيد، رسخت قواعده كوكبة من أبناء هذا البلد المعطاء، رائدهم الحس الوطني المتوهج، وترجمة عملية لآمال وطموحات شعبنا القطري الوفي بمثله ومبادئه وانتمائه الخليجي والعربي والحق أن مؤسستنا هي ركيزة ودعامة من دعامات إعلامنا القطري واكبت الأحداث وتفاعلت لخدمة المجتمع بالكلمة الصادقة والخبر اليقين والحوار الهادف والإخراج الصحفي المتميز، كما أنها تعد رافداً من روافد الثقافة والفن والأدب والسياسة والاقتصاد ومركزاً لاشعاع الفكر والحضارة، وهي تمثل تواصلاً وجهداً خلاقا، هدفه الوطن  والمواطن، وغاياته تحقيق آفاق وتطلعات ترقى إلى مستوى المسؤولية وأمانة الكلمة).

 

 

إصدارات الشركة:


والشركة اليوم تشرف على طباعة صحيفتين يوميتين هما (الراية بالعربية و Gulf Times بالانجليزية) .. بجانب "الدليل الشامل" وهو دليل يومي متخصص في نشر الاعلانات التجارية.. أما الاصدارات الأسبوعية فهناك ملحق "البيرق الثقافي" و"استراحة الراية" و"الراية الشبابية" و"الراية الطبية" و مجلة "هي وهو" و" مجلة راشد ونورة".
وقد أصدرت الشركة عبر مسيرتها عدداً من الملاحق عن بعض الدول مثل :ألمانيا وفرنسا واليابان وايطاليا وإيران والكويت والبحرين وقبرص وجنوب افريقيا.

قطر، الدوحة